Flag of Jordan

تعزيز الأمن المائي

لغة: Arabic | English

Speeches Shim

Arabic Shim

محاور التركيز

تحسين البنية التحتية للمياه ومياه الصرف الصحي

تعدّ البنية التحتية الفعالة والموثوقة ضروريةً لضمان الوصول طويل المدى إلى خدمات المياه والصرف الصحي. ومن هنا، تقوم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بتحديث وتوسيع البنية التحتية للمياه والصرف الصحي في الأردن من خلال مشاريع مثل محطة الزارة ماعين لمعالجة المياه ومحطة السمرا لمعالجة مياه الصرف الصحي، من أجل توفير مياه الشرب وتحسين خدمات الصرف الصحي لملايين الأردنيين.

تشجيع المحافظة على المياه

يستهلك قطاع الزراعة الأردني أكثر من 50 في المائة من إجمالي تزويد المياه في المملكة، وتشير الدراسات إلى أنّ المزارعين غالباً ما يستخدمون 2-5 أضعاف الاحتياجات المائية للمزروعات. لذا تقدّم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية خدمات داعمة للتوسّع في استخدام تقنيات توفير المياه من قبل المزارعين وفي المنازل من أجل الحفاظ على الموارد المائية المحدودة للمملكة. ومن خلال تشجيع تغيير السلوك لدى المستهلك وصنّاع القرار، وبالشراكة مع القطاع الخاص، تساهم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في غرس حسّ المسؤولية تجاه الموارد المائية المشتركة لضمان استمرار توافر المياه للشعب الأردني

الإنجازات الجديرة بالذكر

  • قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بتحسين خدمات المياه والصرف الصحي عن طريق إنشاء شبكات المياه ومياه الصرف الصحي ومحطات معالجة المياه العادمة ومحطات ضخّ مياه الشرب. ومن الأمثلة على ذلك محطة الزارة ماعين لمعالجة المياه التي توفّر مياه الشرب لقرابة 1.7 مليون نسمة من سكّان عمّان، ومحطة السمرا لتنقية المياه العادمة والتي تعالج حوالي 70 في المائة من مياه الصرف الصحي في الأردن، ومشروع جرّ مياه وادي العرب، حيث تمّ بفضل أعمال التصميم التي قامت بها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على المشروع تمكين المزيد من المانحين من استثمار الملايين في البنية التحتية لتوفير المياه العذبة لأكثر من 800,000 نسمة في إربد وجرش.
  • دعمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إنشاء مركز مراقبة وتحكم أنظمة ومصادر التزويد المائي التابع لسلطة المياه في الأردن، حيث يربط نظام التشغيل الجديد بين أنظمة التحكم الإشرافي والحصول على البيانات في جميع أنحاء الأردن، مما يتيح المراقبة وإعداد التقارير بشكل كلّي، وبالتالي سيعمل على تحسين .إدارة موارد المياه الشحيحة
  • تسبب المياه المفقودة ضغوطاً مالية كبيرة على قطاع المياه تصل إلى ما لا يقلّ عن 300 مليون دولار أمريكي سنوياً. لذا قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بتنفيذ 8,500 كيلومتر من شبكات المياه و120,000 عدّاد ذكي عالي الدقة، وشراء معدات ومركبات للكشف عن التسرب، وتوفير التقنيات الحديثة في أنظمة مراقبة والتحكم بالمياه في جميع أنحاء الأردن، مما وفّر في عام 2020 ما يكفي من المياه لتزويد أكثر من 215,000 شخص كل عام.
  • أدّت حملة توعوية على وسائل التواصل الاجتماعي أطلقت بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إلى زيادة الوعي في جميع أنحاء الأردن حول أزمة المياه التي تواجه المملكة وتشجيع تبنّي ممارسات توفير المياه، حيث وصلت رسائل الحملة على وسائل التواصل الاجتماعي والوسائط الرقمية ووسائل الإعلام المطبوعة واللوحات الإعلانية وصهاريج المياه إلى نحو 3.5 مليون نسمة. بالإضافة إلى ذلك، أدى اعتماد تقنيات توفير المياه من خلال برامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في عام 2020 إلى توفير ما يكفي من المياه لتزويد أكثر من 260 ألف شخص كل عام.

تعزيز الحوكمة

يفقد الأردن ما يصل إلى نصف مياهه نتيجةً للتسرّب في شبكات المياه وسرقة المياه وعدم دقّة الفواتير. ومن أجل خفض نسبة فاقد المياه وتحقيق الإدارة المستدامة، تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع وزارة المياه والريّ على تعزيز القدرات والأنظمة المتعلقة بقطاع المياه، وإعادة هيكلة وتأهيل شبكات المياه ومحطات الضخّ، وتوفير العدادات الذكية وأجهزة الكشف السريع عن التسرب. بالإضافة إلى ذلك، تساعد الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الوزارة وشركات المياه في تنفيذ إصلاحات إدارية لبناء قطاع مياه مستدام ومكتفٍ ذاتياً في الأردن، حيث تم تدريب أكثر من 9,000 موظف في قطاع المياه في عام 2020 على أدوات وطرق تحسين إدارة الموارد المائية.

Last updated: November 23, 2022

Share This Page