Flag of Jordan

تحسين جودة الرعاية الصحية

لغة: Arabic | English

Speeches Shim

Arabic Shim

عظم ثروات الأردن هو شعبه، لذا فإنّ تمتّع السكان بالصحة الجيدة والإنتاجية هو أمر أساسي للنمو الاقتصادي والاستقرار السياسي مستقبلاً في المملكة. تجمع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والأردن شراكة طويلة الأمد مكرّسة لتعزيز نظمه الصحية، وتحسين جودة خدمات الرعاية الصحية، وتدريب مقدمي الرعاية الصحية، وبناء مرافق الرعاية الصحية في جميع أنحاء المملكة. ولقد أحرزت المملكة تقدماً هائلاً في السنوات الأخيرة في الحدّ من وفيات الأمهات والرضّع وتوسيع البنية التحتية الصحية وتحسينها.

إلا أنّه ومع تزايد عدد السكّان إلى جانب تدفّق اللاجئين من جميع أنحاء المنطقة، يحاول الأردن جاهداً ضمان حصول الجميع على رعاية صحّية جيدة. فالمستشفيات تعاني من الاكتظاظ، والدولة تواجه صعوبة في الاحتفاظ بالقوى العاملة الماهرة في مجال الرعاية الصحية وتوظيفها بالشكل المناسب، كما أدّت جائحة "كوفيد-19" إلى زيادة الأعباء على كاهل النظام الصحّي المثقل أصلاً، حيث أنها زادت صعوبة التحدّي الذي تواجهه المملكة في التوسّع في تقديم خدماتها الصحّية المستنزفة من أجل تلبية الطلب المتزايد عليها، مع الاستمرار في تعزيز مرونة تلك الخدمات وجودتها.

محاور التركيز

الاستجابة لجائحة كوفيد-19 

فيما يواجه الأردن جائحة كوفيد-19، تبني الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) على شراكتها مع الحكومة الأردنية لقيادة الدعم المقدّم من المانحين وتنسيق المساعدات المنقذة للأرواح وتحديد أولويات الاستثمار. إذ تشارك الوكالة في رئاسة مجموعات عمل المانحين لدعم خطة الاستجابة في المملكة، وتعمل مع وزارة الصحة لإعداد المستشفيات والأطباء العامة والخاصة لتحديد وإدارة حالات كوفيد-19، والتوسع في تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها، وتعزيز إجراء الفحوصات في الأردن للسيطرة على المرض، إضافةً إلى تنفيذ حملات توعوية للتشجيع على ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي

تعزيز الأنظمة الصحّية

تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع وزارة الصحة من أجل تعزيز قدرة الأردن على إدارة وتمويل خدمات الرعاية الصحية بشكل مستقلّ في جميع أنحاء المملكة، فمن خلال زيادة كفاءة الإنفاق على الصحة العامة، ستسرّع الحكومة الأردنية إحراز التقدم نحو التغطية الصحية الشاملة.

كذلك تعمل الوكالة على بناء قدرات الوزارة على استخدام أنظمة لرصد وفيات الأمهات، ومكافحة مقاومة مضادات الميكروبات، ومراقبة التطوير المهني المستمر للعاملين في مجال الرعاية الصحية. وبالتعاون مع وزارة الصحة، تدعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أيضاً جهود القطاع الخاص لتحفيز الممارسات الصحية المتعلقة بالتغذية وصحة الأم، وتضمن حصول الناس على المعرفة والموارد اللازمة لتحقيق نتائج صحية أكثر لهم ولأسرهم.

توسيع البنية التحتية الصحية

عاني المرافق الصحية الرئيسية في الأردن من الاكتظاظ وافتقارها إلى التجهيزات الملائمة، مما يهدّد جودة الخدمات الصحية المقدّمة. ولمواجهة هذا التحدّي، تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع وزارتي الصحة والأشغال العامة والإسكان على تحديد الاحتياجات الرئيسية على مستوى البنية التحتية ومعالجتها. ويشمل ذلك توسيع قسم الطوارئ في مستشفى البشير في عمّان، والذي يخدم 50,000 مريض شهرياً، بما في ذلك بعض الفئات الأكثر عرضةً للخطر في المملكة.

الإنجازات الجديرة بالذكر

  • درّبت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أكثر من 9,000 من مقدمي الرعاية الصحية من المرافق الصحية الحكومية والخاصة في جميع أنحاء الأردن على كيفية فحص حالات كوفيد-19 وفرزها وتقديم الرعاية لها، إضافة إلى أكثر من 1,100 من العاملين في مجال الرعاية الصحية على كيفية تطبيق الاحتياطات المناسبة للوقاية من العدوى والسيطرة عليها للحد من انتشار الفيروس في منشآتهم.

  • قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بتقييم 34 مختبراً حكومياً وخاصاً وجامعياً لإجراء اختبارات كوفيد-19، لتحديد مواطن التعثر في الإجراءات وفي الجوانب اللوجستية ووضع خطط عمل لتنسيق إجراء الاختبارات وتيسير الجودة والسرعة التي يمكن بها إجراء الاختبارات بأمان وفعالية.

  • منذ عام 2002، قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بتجديد وتحديث 349 مرفقاً صحياً في جميع أنحاء المملكة، بما في ذلك مستشفى الأميرة رحمة لطبّ الأطفال، وهو مستشفى الإحالة الوحيد للأطفال لمحافظات الشمال الأربع ويخدم حوالي 60,000 طفل سنوياً.

  • يعدّ الأردن أحد البلدان القليلة ذات الدخل المتوسط التي تتوفر لديها بيانات موثوقة وحديثة حول وفيات الأمهات، وذلك بفضل النظام الوطني للرصد والاستجابة لوفيات الأمهات الذي تم إطلاقه بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. فمن خلال تسجيل حالات الوفيات بين الأمهات ومسبّباتها، يساعد النظام الأردن على إعداد بيانات عملية تمكّن صانعي القرار من تحديد الأسباب الجذرية لوفيات الأمهات، وتنفيذ التدخلات المستهدفة، ومراقبة مدى فعاليتها. 

  •  في عام 2019، وقّعت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية اتفاقية تمويل مشتركة مع حكومتي الدنمارك والأردن لإنشاء حساب متعدد المانحين لدعم وزارة الصحة في تقديم الخدمات الصحية للاجئين السوريين في المملكة. ومنذ التوقيع، جمعت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مانحين إضافيين لتأمين تمويل ما قيمته 85 مليون دولار أمريكي ومساعدات فنية تكميلية بقيمة 60 مليون دولار أمريكي.

Last updated: November 09, 2021

Share This Page