Flag of Jordan

تطوير الخدمات العامة الأساسية

لغة: Arabic | English

Speeches Shim

على مدى ما يقارب السبعة عقود من الزمن، ساعدت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) في بناء أنظمة الصحة والتعليم والمياه في الأردن. وقد حقّقت المملكة تقدّماً هاماً في توسيع نطاق الوصول إلى المياه النظيفة والتعليم، كما أنها برزت كدولة رائدة إقليمياً في مجال الرعاية الصحية. وعلى الرغم من ذلك، فإنّ التحسينات المستدامة في مستوى المعيشة لسكّان المملكة تعتمد على قدرة الحكومة الأردنية على مواصلة تعزيز تقديم هذه الخدمات الأساسية وجودتها.

ومع النمو السكّاني السريع، إلى جانب التضخّم في أعداد الشباب والعدد المتنامي من اللاجئين، باتت الخدمات العامة في الأردن تواجه ضغوطاً متزايدة. فالاكتظاظ في المدارس يقابله انخفاض في مخرجات التعلّم. والخدمات الصحية تواجه أعداداً متزايدة من المرضى، في ظلّ تراجع ميزانيات الصحة وإنهاك البنية التحتية الصحية إلى جانب صعوبة الاحتفاظ بالقوى العاملة الماهرة في مجال الرعاية الصحية. كذلك فإنّ شحّ الموارد المائية المحدودة في الأردن في ازدياد مقابل استمرار نموّ الطلب عليها. وفوق كل هذا، أدّت جائحة كوفيد-19 إلى زيادة الأعباء على كاهل أنظمة تقديم الخدمات المثقل أصلاً.

تعتبر هذه الخدمات بالغة الأهمية لاستمرار النمو في المملكة واعتمادها على الذات. ولهذا، تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) مع الحكومة الأردنية لتعزيز تقديم خدمات الصحة والتعليم والمياه وتحسين جودتها في جميع أنحاء المملكة من أجل ضمان استقرار المملكة وأمنها الاقتصاديين.

محاور التركيز

السلامة الصحّية للجميع

تعاني المستشفيات في الأردن من الاكتظاظ، وتواجه الدولة صعوبةً في الاحتفاظ بالقوى العاملة الماهرة في مجال الرعاية الصحية وإدارتها، إضافةً إلى أنّ التمويل المحدود يجعل من الصعب تحقيق التغطية الصحّية الشاملة وضمان جودة الرعاية. لذا تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بالشراكة مع وزارة الصحة على توسيع المرافق الصحية الرئيسية وتجهيزها، وتعزيز إدارة الرعاية الصحية، وزيادة كفاءة الإنفاق على الصحة العامة، وتدريب العاملين في هذا المجال، بالإضافة إلى دعم البرنامج الوطني للمطاعيم في الأردن. كذلك تعمل الوكالة مع مؤسسات أردنية للتشجيع على السلوكيات الصحية وتحسين فرص الكشف عن المشكلات الصحية والوقاية منها، وذلك من أجل إيجاد مجتمعات صحية وقوية قادرة على تشكيل الركيزة الأساسية للإنجاز التعليمي وتحقيق الاستقرار الاقتصادي.

إمكانية الحصول على التعليم ذي الجودة

على الرغم من أنّ الأردن قد أحرز تقدماً كبيراً في زيادة فرص الحصول على التعليم الجيّد إلا أنّ هذه الفرص لا تزال متفاوتة، كما أن العبء الذي يُثقل الأنظمة المدرسية يحول دون تهيئة العديد من الأطفال للمشاركة في اقتصاد قائم على المعرفة يتزايد فيه التنافس. ومن هنا، تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) ووزارة التربية والتعليم معاً على توسعة المدارس وإعادة تأهيلها، ودعم المعلّمين والكوادر التربوية لتعزيز بيئات التعلّم الداعمة، وتوفير فرص تعليمية بديلة للأطفال والشباب المنقطعين عن المدرسة، وذلك لكي يتمكّن الأطفال والشباب في جميع أنحاء الأردن من الحصول على المعرفة والمهارات التي يحتاجونها لبناء مستقبل أكثر إشراقاً لأنفسهم ولمجتمعاتهم.

إدارة مستدامة للمياه

يعدّ الأردن من بين أكثر بلدان العالم شحّاً بالمياه، كما أنّه يفقد نصف مياهه نتيجة التسريبات والاستخدام غير القانوني للشبكات وغيرها من الأسباب. ولذلك تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بالشراكة مع الحكومة الأردنية والقطاع الخاص للتصدّي لتحديات إدارة المياه في المملكة، من خلال تطوير البنية التحتية للمياه والصرف الصحي في الأردن، وتنفيذ إصلاحات في السياسات وتعزيز المؤسسات الحاكمة، وزيادة الحفاظ على المياه (خاصة في قطاع الزراعة، والذي يستهلك نصف مجمل إمدادات المياه في الأردن).

الإنجازات الجديرة بالذكر

  •  منذ عام 2002، قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بتجديد وتحديث 349 منشأة صحية في جميع أنحاء المملكة، بما في ذلك مستشفى الأميرة رحمة لطبّ الأطفال، وهو مستشفى الإحالة الوحيد للأطفال في محافظات الشمال الأربع، حيث يخدم ما يقرب من 60,000 طفل سنوياً. وقد ساهمت توسعة الوكالة وتجديدها للمستشفى في زيادة قدرته بنسبة 35 بالمائة وتزويده بالمعدّات اللازمة لتقديم الخدمات الصحية الحرجة للأطفال من جميع الجنسيات.
  •  منذ عام 2007 وحتى كانون الثاني 2020، عملت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) على توسيع نطاق الوصول العادل إلى التعليم من خلال بناء وإعادة تأهيل وتوسعة 377 مدرسة. وتساهم هذه الأعمال، التي يتم تنفيذها بالتزامن مع تدريب المعلمين والمعلمات، في الحدّ من الاكتظاظ في الصفوف الدراسية وضمان إمكانية الوصول للطلبة ذوي الإعاقة وإيجاد بيئة صفّية آمنة تساعد الطلبة على التعلّم في جميع أنحاء المملكة.
  •  تساهم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) في تحسين خدمات المياه العذبة والصرف الصحي عن طريق بناء محطات معالجة المياه وشبكات المياه ومحطات الضخّ، بالإضافة إلى محطات معالجة مياه الصرف الصحي وشبكات الصرف الصحي. ويشمل ذلك إنشاء محطة الزارة ماعين لمعالجة المياه، التي تعدّ ذات أهمية كبرى لتوفير مياه الشرب لما يقدّر بنحو 2.6 مليون شخص في عمّان، ومحطة السمرا لمعالجة المياه العادمة والتي تعالج 70 في المائة من مياه الصرف الصحي في الأردن. 
  •  بينما يجابه الأردن جائحة "كوفيد-19"، تشارك الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) في رئاسة مجموعات عمل للمانحين لدعم خطة الاستجابة الوطنية في المملكة. وقد درّبت الوكالة العاملين من الكوادر الصحية في 35 مستشفى على علاج واحتواء هذا المرض، وساعدت 11 مستشفى على تقييم جاهزيتها في مواجهته. ولمساعدة الطلبة على مواصلة التعلم خلال إغلاق المدارس في أنحاء المملكة، ساعدت الوكالة وزارة التربية والتعليم في بثّ الدروس على القنوات التلفزيونية والمنصات الرقمية، وتقديم كتيبات العمل للطلبة الذين ليس لديهم اتصال بالإنترنت.

Last updated: January 04, 2021

Share This Page