استعادة الأمل في الرمادي

Speeches Shim

Arabic Shim

الثلاثاء, 10 أيار, 2022
With the equipment provided by USAID, Tahani is ready to receive more customers in her salon.
DCEO for USAID

بالنسبة لتهاني البالغة من العمر 39 عاما، فإن الذهاب الى صالون التجميل دائما ما يمثل تجربة رائعة. تقول تهاني "في كل مرة اذهب الى صالون تجميل، اترك هناك شعورا بالثقة والجمال. "أحلم يوما أن يكون لي صالون تجميل خاص بي لكي اتمكن من جعل النساء الأخريات يشعرن بنفس الشعور." وبعد سنين من التخطيط، وبينما استعدت تهاني  لفتح صالونها، غزا داعش مدينتها وقتلوا زوجها، لتبقى وحيدة تعتني بأطفالها الاربعة.

تقول تهاني "تحطمت حياتي، ولكني مازلت اسعى لفتح صالون التجميل، ولكني لم اكن امتلك اي شيء، ولم أعرف من أين ابدأ." لم يكن لديها من المال ما يكفي سوى لإطعام أطفالها وارسالهم للمدارس.

كانت تهاني متحمسة ولديها المهارات اللازمة لفتح صالون للتجميل، إلا أنها لم تكن تمتلك ما يكفي لشراء معدات ولوازم للصالون ودفع ايجار المحل. انضمت تهاني لبرنامج الأعمال التجارية الناشئة الصغرى الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية واستلمت المساعدة التي كانت بحاجة إليها ومعدات مثل مبردة هواء وكرسيين ومنتجات تجميل واصباغ الشعر لغرض فتح صالون التجميل. تقول تهاني مبتسمة "لقد تحقق حلمي اخيرا، و أشعر بالسعادة هنا."

ومن خلال برنامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الخاص بالأعمال التجارية الناشئة، تجددت آمال تهاني بالمستقبل "سأكون صاحبة اكبر صالون في هذه المنطقة، وستسمعون عن هذا الصالون كثيرا." وتقول أيضا "ان اكون صاحبة هذا الصالون يجعلني اشعر بالثقة. وهذا الصالون هو ما تحتاجه عائلتي ليتمكنوا من العيش بكرامة ولديهم مدخول ثابت."

يساعد برنامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية 26 عمل تجاري ناشىء في الرمادي ، مثل صالون تهاني، في فتح أعمالهم التجارية و اعالة عوائلهم.

Last updated: May 10, 2022

Share This Page