Saving a Syrian University Student's Life (Arabic)

إنقاذ حياة طالب جامعي سوري

يشعر غسان بالامتنان للرعاية الطبية التي تقدمها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).

كان غسان* يغادر الجامعة عندما أصيب في تبادل لإطلاقالنار في ريف دمشق
كان غسان* يغادر الجامعة عندما أصيب في تبادل لإطلاقالنار في ريف دمشق
منظمة غير حكومية شريكة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

قدمت الولايات المتحدة حوالي 409 مليون دولار أمريكي في صورة مساعدات إنسانية لمساعدة المتضررين من الأزمة المستمرة في سوريا. قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) منذ فبراير 2012 بتقديم الدعم لأكثر من 144 مستشفى ميداني، وعيادة طبية، ونقطة طبية في مختلف أنحاء سوريا، والتي أنقذت حياة الكثيرين.

غسان طالب جامعي من ريف دمشق كان في طريق العودة إلى منزله عندما اندلع القتال بين مقاتلي النظام والمتمردين. لم يتمكن غسان من الاختباء في الوقت المناسب وأصيب بشظايا في ساقيه.

عندما هدأ القتال، تم نقله إلى مستشفى ميداني قريب تدعمه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، حيث وجد الأطباء كسر مغلق في ساقه اليمنى وجروح بشظايا في قدمه اليسرى. لحسن الحظ، لم يصب الشريان الفخذي في ساقه، وكان يعاني فحسب من كسر في العظام، دون نزوح. قام الأطباء بإزالة الشظايا، وتنظيف الجروح، وتجبير ساقه اليمنى.

أمضى غسان تسعة أيام في المستشفى، بينما قام الأطباء بعلاج إصاباته. يتابع زيارة المستشفى عندما يستطيع ذلك، ويحصل أحيانًا على زيارات من الأطباء في منزله بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

يتوجه غسان بالشكر للأطباء والقائمين على دعمهم لمساعدتهم في علاج إصاباته. قُتِّل والده في تبادل لإطلاق النار منذ ستة أشهر، لكن غسان يقول إنه لا يزال يرغب في السير على خطاه والاستمرار في الدراسة للحصول على بكالوريوس إدارة الأعمال عندما تلتئم جروحه.

Last updated: September 12, 2014

Share This Page