U.S. Provides Wheat to WFP, Filling Urgent Food Gaps in Syria (Arabic)

الولايات المتحدة تقدم شحنة من القمح إلى برنامج الأغذية العالمي، لسد الفجوة الغذائية العاجلة في سوريا

كجزء من مساعداتنا الإنسانية التي تبلغ ما يقرب من 510 مليون دولار أمريكي لمساعدة المتضررين من الأزمة في سوريا، سوف يسهم القمح الذي قدمته الولايات المتحدة مؤخرًا في تغذية أكثر من مليون شخص في سوريا لمدة أربعة شهور.

الدعم الأمريكي يساعد برنامج الأغذية العالمي في العمل على توفير الغذاء إلى نحو 2.5 مليون شخص داخل سوريا، وأكثر من مليون لاجئ في البلدان المجاورة
سفينة أمريكية تصل ميناء بيروت، في لبنان وهي محملة بشحنة من القمح تكفي لإطعام أكثر من مليون شخص متضررين من آثار الأزمة المستمرة ف
سفينة أمريكية تصل ميناء بيروت، في لبنان وهي محملة بشحنة من القمح تكفي لإطعام أكثر من مليون شخص متضررين من آثار الأزمة المستمرة في سوريا
برنامج الأغذية العالمي/لور شدراوي

سوف يتم طحن 25000 طن متري من القمح الذي تم التبرع به لصالح برنامج الأغذية العالمي (WFP) التابع للأمم المتحدة لتحويلها إلى دقيق ثم توزيعها على الأسر المتضررة في أنحاء محافظات سوريا البالغ عددها 14 محافظة من خلال برنامج الأغذية العالمي وذلك في إطار حصة غذائية شهرية. وبالإضافة إلى كيس الدقيق البالغ وزنه 25 كيلوغرام الذي يتم تقديمه في حزم المواد الغذائية الشهرية هذه، تحصل الأسر على زيوت نباتية ومعكرونة والبُرغل والبقول المعلبة والسكر.

لا تزال الولايات المتحدة أكبر جهة مانحة للمساعد الإنسانية إلى سوريا من خلال برنامج الأغذية العالمي، حيث ساهمت بما يقرب من 125.5 مليون دولار أمريكي من المساعدات الغذائية الطارئة المقدمة من بداية الصراع منذ أكثر من عامين. وهذه المساهمة الأخيرة بالقمح – التي تبلغ قيمتها المالية أكثر من 19 مليون دولار أمريكي – سوف توفر الخبز الذي تشتد عليه الحاجة للغاية للأسر المنتشرة في المناطق السورية التي كان يتعرقل ويتقيد وصول المساعدات الإنسانية إليها بالدرجة الأكبر بسبب الصراع، والتي تعاني كذلك من نقص شديد في الخبز.

وقال مهند هادي، منسق عمليات الطوارئ لبرنامج الأغذية العالمي للأزمة السورية: "نحن ممتنون للغاية لهذه المساهمة المقدمة من الولايات المتحدة والتي جاءت في الوقت المناسب وسوف تمكننا من إضافة مادة الطحين إلى الحصص الغذائية الشهرية التي نوزعها خاصة في المناطق التي تكافح فيها الأسر للحصول على رغيف الخبر، وهو يُعد جزءًا أساسيًا من نظامها الغذائي".

ويسعى برنامج الأغذية العالمي، من خلال الدعم المقدم من الولايات المتحدة، إلى توفير المساعدات إلى نحو 2.5 مليون شخص في أنحاء سوريا وما يقرب من 300000 لاجئ سوري في كل من الأردن ولبنان وتركيا والعراق ومصر.

Last updated: September 12, 2014

Share This Page