المياه والصحة

Language: Arabic | English
OMEP Water Arabic
المدير السابق لبعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر والتر نورث يتحدث أمام وزراء المياه الأفارقة ضمن أسبوع مياه أفريقيا. صورة: مكتب برامج الشرق الأوسط.

منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي واحدة من  أكثر المناطق التي تعاني من ندرة المياه على كوكب الأرض، وتمثل الزيادة السكانية وزيادة الطلب على الغذاء والسكن والوظائف ضغوطا كبيرة على الموارد المائية. وعلاوة على ذلك، فإن وجود كميات محدودة من الأمطار وتراجع نسبة المياه الجوفية يجعل المنطقة عرضه للمعاناة من آثار التغيرات المناخية، ولذا تعتبر عملية تحسين إدارة المياه عملية هامة لأن النزاعات على المياه قد تزيد من حدة التوترات السياسية. إن الخطوة الأولى للوصول إلى اتخاذ قرار سليم وإدارة سليمة هي فهم موقع الموارد المائية ومدى توافرها، وتظل عملية الحصول على بيانات موثقة حول المياه من التحديات التي تواجه المنطقة بسبب تكلفة جمع البيانات والتحليل وغياب أنظمة إدارة البيانات وعدم اتخاذ قرار موحدة وشاملة. ويدعم مكتب برامج الشرق الأوسط الحصول على بيانات أفضل وأنظمة دعم اتخاذ القرار اللازمة لتفسير البيانات بما يؤدي إلى إدارة أفضل للموارد المائية وزيادة القدرة على التكيف مع التغيرات المناخية.

ويقوم مكتب برامج الشرق الأوسط بتطوير أدوات لإعداد نماذج مبتكرة للاستشعار عن بعد ونماذج هيدرولوجية تقوم بمتابعة توافر الموارد المائية والكفاءة الزراعية والاستخدام المنصف لتلك الموارد والسماح لمديري الموارد المائية باتخاذ قرارات أفضل تتعلق بتخصيص واستثمار المياه. ويمكن أن تتضمن الأنشطة المستقبلية تزويد مديري الموارد المائية بفرص للتدريب وفرص الحصول على شهادات وتنمية التعاون المؤسسي والقيام بترتيبات تتعلق بالتوجيه والإشراف فيما بين مرافق المياه والصرف الصحي في المنطقة من أجل تحسين كفاءة تقديم الخدمة، ودعم تبادل الخبرات، ودعم الأبحاث الإقليمية التي تدعم الاستخدام الأكفأ للمياه.

وتتضمن النتائج التي حققتها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في المنطقة ما يلي:

  • إدخال وضبط أنظمة مراقبة التغيرات المناخية والتحليل الهيدرولوجي والمناخ في المركز الملكي للاستشعار البعدي الفضائي في المغرب بما يسمح للحكومة باستغلال البيانات المتوفرة من خلال الأقمار الصناعية التابعة لوكالة ناسا في القيام بإدارة أفضل للموارد المائية ووضع الخطط اللازمة لمواجهة التغيرات المناخية.
  • القيام، من خلال التنسيق مع وزارة المياه والري في الأردن ووكالة المسح الجيولوجي الأمريكي، باستخدام القياسات الأرضية لمعايرة قياسات الأقمار الصناعية التابعة لوكالة ناسا الناتجة عن النماذج التي تقوم بقياس ورصد مستويات المياه الجوفية على مستوى الدولة.  

Last updated: March 24, 2014

Share This Page

@USAIDMiddleEast